القرآن الكريم

 

القرآن للجوال

 

القرآن المجود

 

القرآن المرتل

 

البحث في القرآن

 

التفاسير

 

الاحاديث النبوية

 

البحث في الاحاديث

المنتديات أضف للمفضلة صفحة البداية أرسل لصديق إطبع الصفحة سجل ازوار إتصل بنا Bookmark and Share
 
 

الرئيسية / سنن أبي داود

عرض الاحاديث
إسم الكتاب   إسم القسم
كتاب الجهاد
أجزاء هذا الكتاب: 1 2


1- باب: ما جاء في الهجرة وسكنى البدو
بسم اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحيمِ

2477- حدثنا مؤمّل بن الفضل، ثنا الوليد يعني ابن مسلم عن الأوزاعي، عن الزهري، عن عطاء بن يزيد، عن أبي سعيد الخدري
أن أعرابيًّا سأل النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم عن الهجرة فقال: "ويحك! إنَّ شأن الهجرة شديدٌ فهل لك من إبلٍ؟" قال: نعم، قال: "فهل تؤدي صدقتها؟" قال: ننعم، قال: "فاعمل من وراء البحار؛ فإِنََّ اللَّه لن يترك من عملك شيئاً".

2478- حدثنا عثمان وأبو بكر إبنا أبي شيبة قالا: ثنا شريك، عن المقدام بن شريح، عن أبيه قال:
سألت عائشة رضي اللّه عنها عن البَدَاوَةَ، فقالت: كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يَبْدو إلى هذه التلاعِ، وإنه أراد البداوة مرة فأرسل إليَّ ناقة مُحَرَّمة من إبل الصدقة فقال لي: "ياعائشة ارفقي؛ فإِنَّ الرِّفقَ لم يكن في شىء قطُّ إلا زانه، ولا نزع من شىءٍ قطُّ إلاّ شانه".

2- باب: في الهجرة، هل انقطعت؟
2479- حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي، قال: أخبرنا عيسى، عن حَرِيز {بن عثمان} عن عبد الرحمن بن أبي عوف، عن أبي هند، عن معاوية قال:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "لاتنقطع الهجرة حتَّى تنقطع التوبة، ولاتنقطع التوبة حتَّى تطلع الشمس من مغربها".

2480- حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا جرير، عن منصور، عن مجاهد، عن طاوس، عن ابن عباس قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوم الفتح فتح مكة: "لاهجرة، ولكن جهادٌ ونيةٌ، وإذا استنفرتم فانفروا".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

2481- حدثنا مسدد، ثنا يحيى، عن إسماعيل بن أبي خالد، ثنا عامر قال:
أتى رجل عبد اللّه بن عمرو، وعنده القوم حتى جلس عنده فقال: أخبرني بشىء سمعته من رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمهاجر من هجر ما نهى اللّه عنه".

3- باب: في سكنى الشام
2482- حدثنا عبيد اللّه بن عمر، ثنا معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي، عن قتادة، عن شهر بن حَوْشب، عن عبد اللّه بن عمرو قال:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "ستكون هجرةٌ بعد هجرةٍ، فخيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم، ويبقى في الأرض شرار أهلها، تلفظهم أرضوهم تقذرهم نفس اللّه ، وتحشرهم النار مع القردة والخنازير".

2483- حدثنا حَيْوة بن شريح الحضرمي، ثنا بقيَّة، قال: حدثني بَحِير، عن خالد يعني ابن معدان عن ابن أبي قُتَيلة عن ابن حوالة قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنوداً مجنّدة، جندٌ بالشام وجندٌ باليمن وجندٌ بالعراق" قال ابن حوالة: خِرْ لي يارسول اللّه إن أدركت ذلك، فقال: "عليك بالشام فإِنها خيرة اللّه من أرضه، يجتبى إليها خيرته من عباده، فأما إن أبيتم فعليكم بيمنكم، واسقوا من غدركم ، فإِن اللّه توكَّل لي بالشام وأهله".

4- باب: في دوام الجهاد
2484- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، عن قتادة، عن مطرِّف، عن عمران بن حصين قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لاتزال طائفةٌ من أمتي يقاتلون على الحقِّ ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال".

5- باب: في ثواب الجهاد
2485- حدثنا أبو الوليد الطيالسي، ثنا سليمان بن كثير، ثنا الزهري، عن عطاء بن يزيد، عن أبي سعيد،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه سئل: أيُّ المؤمنين أكمل إيماناً؟ قال: "رجلٌ يجاهد في سبيل اللّه بنفسه وماله، ورجلٌ يعبد اللّه في شعبٍ من الشعاب قد كفى الناس شره".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

6- باب: في النهي عن السياحة
2486- حدثنا محمد بن عثمان التَّنُّوخيّ {أبو الجماهر} ثنا الهيثم بن حميد، قال: أخبرني العلاء بن الحارث عن القاسم أبي عبد الرحمن، عن أبي أمامة
أنَّ رجلاً قال: يارسول اللّه، إئذن لي في السياحة قال النبي صلى اللّه عليه وسلم: "إنَّ سياحة أمتي الجهاد في سبيل اللّه عزّوجلّ".

7- باب: في فضل القَفْلِ في الغزو
2487- حدثنا محمد بن المصفَّى، ثنا علي بن عيَّاش، عن الليث بن سعد، قال: ثنا حَيْوَة، عن ابن شُفَيٍّ عن شُفَيِّ بن ماتع عن عبد اللّه هو ابن عمرو -
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "قفلةٌ كغزوةٍ".

8- باب: فضل قتال الروم على غيرهم من الأمم
2488- حدثنا عبد الرحمن بن سلام، ثنا حجّاج بن محمد، عن فرج بن فضالة ، عن عبد الخبير بن ثابت بن قيس بن شمَّاس، عن أبيه، عن جده قال؛
جاءت إمرأة إلى النبي صلى اللّه عليه وسلم يقال لها أمّ خلاد وهي منتقبة ، تسأل عن ابنها وهو مقتول، فقال لها بعض أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم: جئت تسألين عن ابنك وأنت منتقبة؟ فقالت: إن أُرْزأ ابني فلن أُرْزأ حَيائي، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "ابنك له أجر شهيدين" قالت: ولم ذاك يارسول اللّه؟ قال: "لأنه قتله أهل الكتاب {كذا قال}".

9- باب: في ركوب البحر في الغزو
2489- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا إسماعيل بن زكريا، عن مطرِّف، عن بشر أبي عبد اللّه، عن بشير بن مسلم، عن عبد اللّه بن عمرو قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لايركب البحر إلاَّ حاجٌّ أو معتمرٌ أو غازٍ في سبيل اللّه، فإِنَّ تحت البحر ناراً، وتحت النار بحراً".
قال أبو داود: هذا حديث ضعيف جداً، أبو عبد اللّه وبشير مجهولان.

10- باب: فضل الغزو في البحر
2490- حدثنا سليمان بن داود العَتكي، ثنا حماد يعني ابن زيد عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن يحيى بن حَبَّان، عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه قال: حدَّثتْني أمُّ حرام بنت ملحان أخت أمِّ سليم
أنَّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال عندهم، فاستيقظ وهو يضحك قالت: فقلت: يارسول اللّه، ما أضحكك؟ قال: "رأيت قوماً ممن يركب ظهر هذا البحر كالملوك على الأسرة" قالت: قلت: يارسول اللّه، ادع اللّه أن يجعلني منهم، قال: "فإِنك منهم" قالت: ثم نام فاستيقظ وهو يضحك، قالت: فقلت: يارسول اللّه، ما أضحكك؟ فقال مثل مقالته، قالت: قلت: يارسول اللّه، ادع اللّه أن يجعلني منهم، قال: "أنت من الأولين" قال: فتزوجها عبادة بن الصامت فغزا في البحر فحملها معه، فلما رجع قُرِّبَتْ لها بغلةٌ لتركبها فصرعتها فاندقَّت عنقها فماتت.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

2491- حدثنا القعنبي، عن مالك، عن إسحاق بن عبد اللّه بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك أنه سمعه يقول:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا ذهب إلى قباء يدخل على أمّ حرام بنت ملحان، وكانت تحت عبادة بن الصامت، فدخل عليها يوماً فأطعمته وجلست تفلي رأسه، وساق هذا الحديث.
قال أبو داود: وماتت بنت ملحان بقبرص.

2492- حدثنا يحيى بن معين، ثنا هشام بن يوسف، عن معمر، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن أخت أمّ سليم الرُّمَيْصَاء قالت:
نام النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم فاستيقظ، وكانت تغسل رأسها، فاستيقظ وهو يضحك، فقالت: يارسول اللّه، أتضحك من رأسي؟ قال "لا" وساق هذا الخبر: يزيد وينقص.
قال أبو داود: الرُّمَيْصاءُ أخت أم سليم من الرضاعة.

2493- حدثنا محمد بن بكار العيشي، ثنا مروان، ح وثنا عبد الوهاب بن عبد الرحيم الجَوْبرِيّ الدمشقي، المعنى قال: ثنا مروان، ثنا هلال بن ميمون الرملي، عن يعلى بن شدَّاد، عن أم حرام،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "المائد في البحر الذي يصيبه القيء له أجر شهيدٍ، والغرق له أجر شهيدين".

2494- حدثنا عبد السلام بن عتيق الدمشقي، ثنا أبو مسهر، ثنا إسماعيل بن عبد اللّه يعني ابن سماعة أنا الأوزاعي، قال: حدثني سليمان بن حبيب، عن أبي أمامة الباهلي،
عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "ثلاثةٌ كلهمٍ ضامنٌ على اللّه عزَّوجلَّ: رجلٌ خرج غازياً في سبيل اللّه فهو ضامنٌ على اللّه حتَّى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما نال من أجر وغنيمةٍ، ورجلٌ راح إلى المسجد فهو ضامنٌ على اللّه حتى يتوفاه فيدخله الجنة أو يرده بما ننال من أجرٍ وغنيمةٍ، ورجلٌ دخل بيته بسلامٍ فهو ضامنٌ على اللّه عزَّ وجلّ".

11- باب: في فضل من قتل كافراً
2495- حدثنا محمد بن الصبّاح البزاز، ثنا إسماعيل يعني ابن جعفر عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة
أنّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "لايجتمع في النار كافرٌ وقاتله أبداً".
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:44 MDT 2014

12- باب: في حرمة نساء المجاهدين على القاعدين
2496- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا سفيان، عن قَعْنَبٍ، عن علقمة بن مرثد، عن ابن بريدة عن أبيه، قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "حرمة نساء المجاهدين على القاعدين، كحرمة أمهاتهم، وما من رجل من القاعدين يخلف رجلاً من المجاهدين في أهله إلاَّ نصب له يوم القيامة فقيل له: هذا قد خلفك في أهلك فخذ من حسناته ما شئت" فالتفت إلينا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: "ماظنكم؟".
{قال أبو داود: كان قعنب رجلاً صالحاً، وكان ابن أبي ليلى أراد قعنباً على القضاء، فأبى عليه وقال: أنا أريد الحاجة بدرهم فأستعين عليها برجل، قال: وأيُّنا لا يستعين في حاجته؟ قال: أخرجوني حتى أنظر، فأخرج فتوارى، قال سفيان: بينما هو مُتوارٍ إذ وقع عليه البيت فمات}.

13- باب: في السرية تخفق
2497- حدثنا عبيد اللّه بن عمر بن ميسرة، ثنا عبد اللّه بن يزيد، ثنا حيوة وابن لهيعة قالا: ثنا أبو هانىء الخولاني أنه سمع أبا عبد الرحمن الحُبُلِّيَّ يقول: سمعت عبد اللّه بن عمرو يقول:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "ما من غازيةٍ تغزو في سبيل اللّه فيصيبون غنيمةً إلاَّ تعجلوا ثلثي أجرهم من الآخرة، ويبقى لهم الثلث، فإِن لم يصيبوا غنيمةً تمَّ لهم أجرهم".

14- باب: في تضعيف الذِّكر في سبيل اللّه عزوجل
2498- حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح، ثنا ابن وهب، عن يحيى بن أيوب وسعيد بن أبي أيوب، عن زبان بن فائد، عن سهل بن معاذ، عن أبيه، قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "إن الصلاة والصيام والذكر يضاعف على النفقة في سبيل اللّه بسبعمائة ضعفٍ".

15- باب: فيمن مات غازياً
2499- حدثنا عبد الوهاب بن نجدة، ثنا بقية بن الوليد، عن ابن ثوبان، عن أبيه، يردُّ إلى مكحول إلى عبد الرحمن بن غنم الأشعري أن أبا مالك الأشعريَّ قال:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "من فصل في سبيل اللّه فمات أو قتل فهو شهيدٌ، أو وقصه فرسه أو بعيره أو لدغته هامةٌ، أو مات على فراشه، أو بأيِّ حتفٍ شاء اللّه فإِنه شهيدٌ وإن له الجنة".

16- باب: في فضل الرِّباط
2500- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد اللّه بن وهب، ثنا أبو هانىء، عن عمرو بن مالك، عن فضالة بن عُبَيد
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "كلُّ الميت يختم على عمله، إلا المرابط فإِنه ينمو له عمله إلى يوم القيامة ويؤمَّن من فتان القبر".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

17- باب: في فضل الحرس في سبيل اللّه عزوجل
2501- حدثنا أبو توبة، ثنا معاوية يعني ابن سلام عن زيد يعني ابن سلام أنه سمع أبا سلام قال: حدثني السلولي {أبو كبشة}
أنه حدثه سهل بن الحنظليَّة أنهم ساروا مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوم حُنَيْن، فأطنبوا السير حتى كانت عَشِيَّةً، فحضرت الصلاة عند رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فجاء رجلٌ فارسٌ فقال: يارسول اللّه، إني انطلقت بين أيديكم حتى طلعت جبل كذا وكذا، فإِذا أنا بهوزان على بكرة أبيهم بظعنهم ونعمهم وشائهمٍ اجتمعوا إلى حنين، فتبسَّم رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقال: "تلك غنيمة المسلمين غداً إن شاء اللّه" ثم قال: "من يحرسنا الليلة؟" قال أنس ابن أبي مرثد الغنوي: أنا يارسول اللّه، قال: "فاركب" فركب فرساً له، وجاء إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فقال له رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "استقبل هذا الشِّعْبَ حتى تكون في أعلاه ولانُغَرَّنَّ من قبلك الليلة، فلما أصبحنا خرج رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إلى مصلاه فركع ركعتين ثم قال: "هل أحسستم فارسكم؟" قالوا: يارسول اللّه ما أحسناه فثوب بالصلاة، فجعل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يصلي وهو يلتفت إلى الشِّعب حتى إذا قضى صلاته وسلّم قال: "أبشروا فقد جاءكم فارسكم" فجعلنا ننظر إلى خلال الشجر في الشِّعب، فإِذا هو قد جاء حتى وقف على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فسلّم فقال: إني انطلقت حتى كنت في أعلى هذا الشِّعب حيث أمرني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فلما أصبحت اطلعت {على} الشعبين كليهما فنظرت فلم أر أحداً، فقال له رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم "هل نزلت الليلة؟" قال: لا، إلا مصلياً أو قاضياً حاجة، فقال له رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "قد أوجبت فلا عليك أن لا تعمل بعدها".

18- باب: كراهية ترك الغزو
2502- حدثنا عبدة بن سليمان المروزي، ثنا ابن المبارك، ثنا وهيب قال عبْدَة: يعني ابن الورد أخبرني عمر بن محمد بن المنكدر، عن سُمَيٍّ، عن أبي صالح، عن أبي هريرة،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "من مات ولم يغز ولم يُحَدِّثْ نفسه بالغزو مات على شعبةٍ من نفاقٍ".

2503- حدثنا عمرو بن عثمان، وقرأته على يزيد بن عبد ربه الجرجسيِّ قالا: ثنا الوليد بن مسلم عن يحيى بن الحارث، عن القاسم أبي عبد الرحمن، عن أبي أمامة،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "من لم يغز أو {لم} يُجَهِّزْ غازياً أو يخلف غازياً في أهله بخيرٍ أصابه اللّه بقارعةٍ" قال يزيد بن عبد ربه في حديثه: قبل يوم القيامة.

2504- حدثنا موسى بن اسماعيل، ثنا حماد، عن حميد، عن أنس
أن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم".

19- باب: في نسخ نفير العامة بالخاصة
2505- حدثنا أحمد بن محمد المروزي، قال: حدثني علي بن حُسين، عن أبيه، عن يزيد النحوي، عن عكرمة، عن ابن عباس قال:
{إلاَّ تنفروا يعذِّبكم عذاباً أليماً} و{ما كان لأهل المدينة} إلى قوله: {يعملون} نسختها الآية التي تليها: {وما كان المؤمنون لينفروا كافَّةً}.
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:44 MDT 2014

2506- حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا زيد بن الحباب، عن عبد المؤمن بن خالد الحنفي، قال: حدثني نجدة بن نُفَيْع قال:
سألت ابن عباس عن هذه الآية {إلاّ تنفروا يعذِّبكم عذاباً أليماً} قال: فأمسك عنهم المطر، وكان عذابهم.

20- باب: في الرخصة في القعود من العذر
2507- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد الرحمن بن أبي الزِّناد، عن أبيه، عن خارجة بن زيد، عن زيد بن ثابت قال:
كنت إلى جنب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فغشيته السكينة فوقعت فخذ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم على فخذي، فما وجدت ثقل شىء أثقل من فخذ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، ثم سُرِّيَ عنه فقال: "اكْتُبْ" فكتبت في كتفٍ: {لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل اللّه} إلى آخر الآية، فقام ابن أمِّ مكتوم وكان رجلاً أعمى لما سمع فضيلة المجاهدين فقال: يارسول اللّه، فكيف بمن لا يستطيع الجهاد من المؤمنين؟ فلما قضى كلامه غشيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم السكينة فوقعت فخذه على فخذي، ووجدت من ثقلها في المرة الثانية كما وجدت في المرة الأولى، ثم سري عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: "اقرأ يا زيد" فقرأت {لايستوي القاعدون من المؤمنين} فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: {غير أولي الضرر} الآية كلها، قال زيد: فأنزلها اللّه وحدها فألحقتها، والذي نفسي بيده لكأني أنظر إلى ملحقها عند صدعٍ في كتفٍ.

2508- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، عن حميد، عن موسى بن أنس {بن مالك} عن أبيه
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "لقد تركتم بالمدينة أقواماً ما سرتم مسيراً ولا أنفقتم من نفقةٍ ولا قطعتم من وادٍ إلاَّ وهم معكم فيه" قالوا: يارسول اللّه، وكيف يكونون معنا وهم بالمدينة؟ فقال: "حبسهم العذر".

21- باب: ما يجزىء من الغزو
2509- حدثنا عبد اللّه بن عمرو بن أبي الحجّاج أبو معمر، ثنا عبد الوارث، ثنا الحسين، قال: حدثني يحيى، حدثني أبو سلمة، حدثني بُسْرُ بن سعيد، حدثني زيد بن خالد الجهني
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "من جهَّز غازياً في سبيل اللّه فقد غزا، ومن خلفه في أهله بخيرٍ فقد غزا".

2510- حدثنا سعيد بن منصور، أخبرنا ابن وهب، قال: أخبرني عمرو بن الحارث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن يزيد بن أبي سعيد مولى المَهْرِي، عن أبيه، عن أبي سعيد الخدري
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بعث إلى بني لِحْيانَ وقال: "ليخرج من كلِّ رجلين رجلٌ" ثم قال للقاعد: "أيكم خلف الخارج في أهله وماله بخيرٍ كان له مثل نصف أجر الخارج".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

22- باب: في الجرأة والجبن
2511- حدثنا عبد اللّه بن الجرّاح، عن عبد اللّه بن يزيد، عن موسى بن عُلَيّ بن رباح، عن أبيه، عن عبد العزيز بن مروان قال: سمعت أبا هريرة يقول:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "شرُّ ما في رجلٍ شحٌّ هالعٌ وجبنٌ خالعٌ ".

23- باب: في قوله عزوجل ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة
2512- حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح، ثنا ابن وهب، عن حيوة بن شريح وابن لهيعة، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أسلم أبي عمران قال: غزونا من المدينة نريد القسطنطينية، وعلى الجماعة عبد الرحمن بن خالد بن الوليد، والروم مُلصِقُو ظهورهم بحائط المدينة، فحمل رجل على العدوِّ فقال الناس: مَهْ، مَهْ، لا إله إلا اللّه، يلقي بيديه إلى النهلكة، فقال أبو أيوب: إنما نزلت هذه الآية فينا معشر الأنصار لما نصر اللّه نبيه صلى اللّه عليه وسلم وأظهر الإِسلام، قلنا: هلُمَّ نقيم في أموالنا ونصلحها، فأنزل اللّه تعالى: {وأنفقوا في سبيل اللّه ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة} فالإِلقاء بالأيدي إلى التهلكة: أن نقيم في أموالنا ونصلحها وندع الجهاد، قال أبو عمران: فلم يزل أبو أيوب يجاهد في سبيل اللّه حتى دفن بالقسطنطينية.

24- باب: في الرمي
2513- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد اللّه بن المبارك، حدثني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، حدثني أبو سلام، عن خالد بن زيد، عن عقبة بن عامر قال:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "إن اللّه عزوجل يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة: صانعه يحتسب في صنعته الخير، والرامي به، ومُنَبِّلَهُ، وارموا واركبوا، وأن ترموا أحبُّ إليَّ من أن تركبوا، ليس من اللهو إلاَّ ثلاثٌ: تأديب الرجل فرسه، وملاعبته أهله، ورميه بقوسه ونبله، ومنن ترك الرمي بعدما علمه رغبةً عنه، فإِنها نعمةٌ تركها" أو قال: "كفرها".

2514- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد اللّه بن وهب، قال: أخبرني عمرو بن الحارث، عن أبي عليّ ثمامة بن شُفَيٍّ الهمداني أنه سمع عقبة بن عامر الجهني يقول:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وهو على المنبر يقول: "{وأعدُّوا لهم ما استطعتم من قوَّةٍ}، ألا إنَّ القوَّة الرمي ألا إنَّ القوة الرمي، ألا إنَّ القوة الرمي".

25- باب: فيمن يغزو، ويلتمس الدنيا
2515- حدثنا حيوة بن شريح الحضرمي، ثنا بقية، حدثني بحير، عن خالد بن معدان، عن أبي بحرية، عن معاذ بن جبل،
عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "الغزو غزوان: فأمَّا من ابتغى وجه اللّه وأطاع الإِمام، وأنفق الكريمة، وياسر الشريك، واجتنب الفساد، فإِنَّ نومه ونبهه أجرٌ كله، وأما من غزا فخراً ورياءً وسمعةً، وعصى الإِمام، وأفسد في الأرض، فإِنه لم يرجع بالكفاف".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

2516- حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع، عن ابن المبارك، عن ابن أبي ذئب، عن القاسم، عن بكير بن عبد اللّه بن الأشج، عن ابن مِكرَز، رجلٍ من أهل الشام، عن أبي هريرة أن رجلاً قال:
يارسول اللّه، رجل يريد الجهاد في سبيل اللّه وهو يبتغي عرضاً من عرض الدنيا، فقال النبي صلى اللّه عليه وسلم: "لا أجر له" فأعظم ذلك الناس، وقالوا للرجل: عُدْ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فلعلك لم تُفَهِّمْه فقال: يارسول اللّه، رجل يريد الجهاد في سبيل اللّه وهو يبتغي عرضاً من عرض الدنيا قال: "لا أجر له" فقالوا للرجل: عُدْ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال له الثالثة، فقال {له}: "لا أجر له".

26- باب: من قاتل لتكون كلمة اللّه هي العليا
2517- حدثنا حفص بن عمر، ثنا شعبة، عن عمرو بن مرة، عن أبي وائلٍ، عن أبي موسى
أن أعرابياً جاء إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: إن الرجل يقاتل للذِّكْر ويُقاتل ليحمد، ويقاتل ليغنم، ويقاتل ليرى مكانه، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "من قاتل حتَّى تكون كلمة اللّه هي أعلى فهو في سبيل اللّه {عزّ وجلّ}".

2518- حدثنا علي بن مسلم، ثنا أبو داود، عن شعبة، عن عمرو قال: سمعت من أبي وائل حديثاً أعجبني فذكر معناه.

2519- حدثنا مسلم بن حاتم الأنصاري، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا محمد بن أبي الوضاح، عن العلاء بن عبد اللّه بن رافع، عن حنان بن خارجة، عن عبد اللّه بن عمرو رضي اللّه عنه قال:
قال عبد اللّه بن عمرو: يارسول اللّه، أخبرني عن الجهاد والغزو، فقال: "يا عبد اللّه بن عمرو، إن قاتلت صابراً محتسباً بعثك اللّه صابراً محتسباً، وإن قاتلت مرائياً مكاثراً بعثك اللّه مرائياً مكاثراً، يا عبد اللّه بن عمرو، على أيِّ حالٍ قاتلت أو قتلت بعثك اللّه على تلك الحال".

27- باب: في فضل الشهادة
2520- حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا عبد اللّه بن إدريس، عن محمد بن إسحاق، عن إسماعيل بن أمية، عن أبي الزبير، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لما أصيب إخوانكم بأحدٍ جعل اللّه أرواحهم في جوف طيرٍ خضر ترد أنهار الجنة: تأكل من ثمارها، وتأوي إلى قناديل من ذهبٍ معلقةٍ في ظلِّ العرش، فلمَّا وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم قالوا: من يبلغ إخواننا عنَّا أنَّا أحياءٌ في الجنة نرزق لئلاّ يزهدوا في الجهاد ولا ينكلوا عند الحرب؟ فقال اللّه سبحانه: أنا أبلِّغهم عنكم، قال: فأنزل اللّه {ولاتحسبنَّ الذين قتلوا في سبيل اللّه} إلى آخر الآية".
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:44 MDT 2014

2521- حدثنا مسدد، ثنا يزيد بن زريع، ثنا عوف، قال: حدثتنا حسناء بنت معاوية الصريميّة قالت: ثنا عمي قال:
قلت للنبي صلى اللّه عليه وسلم: من في الجنة؟ قال: "النبيُّ في الجنة، والشهيد في الجنة، والمولود في الجنة، والوئيد في الجنة".

28- باب: في الشهيد يُشفع
2522- حدثنا أحمد بن صالح، ثنا يحيى بن حسان، ثنا الوليد بن رباح الذِّمَاريُّ، قال: حدثني عَمِّي نمران بن عتبة الذماري قال:
دخلنا على أم الدّرداء ونحن أيتام فقالت: "أبشروا فإِني سمعت أبا الدّرداء يقول: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "يشفع الشهيد في سبعين من أهل بيته".
قال أبو داود: صوابه رباح بن الوليد.

29- باب: في النور يُرى عند قبر الشهيد
2523- حدثنا محمد بن عمرو الرازي، ثنا سلمة يعني ابن الفضل عن محمد بن إسحاق، قال: حدثني يزيد بن رومان، عن عروة، عن عائشة رضي اللّه عنها قالت:
لما مات النجاشي كنا نُتحدّث أنه لا يزال يُرى على قبره نورٌ.

2524- حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا شعبة، عن عمرو بن مرة قال: سمعت عمرو بن ميمون، عن عبد اللّه بن رُبَيِّعة، عن عبيد بن خالد السُّلمي قال:
آخى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بين رجلين فقُتِل أحدهما، ومات الآخر بعده بجمعة أو نحوها فصلينا عليه، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "ما قلتم؟" فقلنا: دعونا له، وقلنا: اللهم اغفر له وألحقه بصاحبه، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "فأين صلاته بعد صلاته، وصومه بعد صومه؟ شك شعبة في صومه "وعمله بعد عمله، إنَّ بينهما كما بين السماء والأرض".

30- باب: في الجعائل في الغزو
2525- حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي، أخبرنا، ح وثنا عمرو بن عثمان، ثنا محمد بن حرب، المعنى وأنا لحديثه أتْقَنُ، عن أبي سلمة سليمان بن سليم، عن يحيى بن جابر الطائي، عن ابن أخي أبي أيوب الأنصاري، عن أبي أيوب
أنه سمع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: " ستفتح عليكم الأمصار، وستكون جنود مجندةٌ تقطع عليكم فيها بعوثٌ فيكره الرجل منكم البعث فيها، فيتخلص من قومه، ثم يتصفح القبائل يعرض نفسه عليهم يقول: من أكفيه بعث كذا، من أكفيه بعذ كذا؟ ألا وذلك الأجير إلى آخر قطرةٍ من دمه".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

31- باب: الرخصة في أخذ الجعائل
2526- حدثنا إبراهيم بن الحسن المصِّيصي، ثنا حجّاج يعني ابن محمد ح وثنا عبد الملك بن شعيب، ثنا ابن وهب، عن الليث بن سعد، عن حَيْوَة بن شريح، عن ابن شُفَيّ ، عن أبيه، عن عبد اللّه بن عمرو
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "للغازي أجره وللجاعل أجره وأجر الغازي".

32- باب: في الرجل يغزو بأجر الخدمة
2527- حدثنا أحمد بن صالح، ثنا عبد اللّه بن وهب، أخبرني عاصم بن حكيم، عن يحيى بن أبي عمرو السيباني، عن عبد اللّه بن الديلمي أن يعلى بن مُنْيَة قال:
أذَّن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بالغزو وأنا شيخ كبير ليس لي خادم، فالتمست أجيراً يكفيني وأجري له سهمه فوجدت رجلاً، فلما دنا الرحيل أتاني فقال: ما أدري ما السُّهْمانُ وما يبلغ سهمي؟ فسمِّ لي شيئاً كان السهم أو لم يكن، فسميت له ثلاثة دنانير، فلما حضرت غنيمته أردت أن أجري له سهمه فذكرت الدنانير، فجئت النبي صلى اللّه عليه وسلم فذكرت له أمره فقال: "ما أجد {له} في غزوته هذه في الدنيا والآخرة، إلا دنانيره التي سمّى".

33- باب: في الرجل يغزو وأبواه كارهان
2528- حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، ثنا عطاء بن السائب، عن أبيه، عن عبد اللّه بن عمرو؛ قال
جاء رجل إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فقال: جئت أبايعك على الهجرة، وتركت أَبَويَّ يبكيان قال: "ارجع عليهما فأضحكهما كما أبكيتهما".

2529- حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، عن حبيب بن أبي ثابت، عن أبي العباس، عن عبد اللّه بن عمرو، قال:
جاء رجل إلى النبي صلى اللّه عليه وسلم فقال: يارسول اللّه، أجاهد؟ قال: "ألك أبوان؟" قال: نعم، قال: "ففيهما فجاهد".
قال أبو داود: أبو العباس هذا الشاعر اسمه السائب بن فرُّوخٍ.

2530- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد اللّه بن وهب، قال: أخبرني عمرو بن الحارث أن درَّاجاً أبا السَّمْحِ حدّثه، عن أبي الهيثم، عن أبي سعيد الخدري
أن رجلاً هاجر إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم من اليمن فقال: "هل لك أحدٌ باليمن؟" فقال: أبواي، قال: "أذنا لك؟" قال: لا، قال: "ارجع إليهما فاستأذنهما، فإِن أذنا لك فجاهد، وإلاَّ فبرهما".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 04:44:44 MDT 14

34- باب: في النساء يغزون
2531- حدثنا عبد السلام بن مطهر، ثنا جعفر بن سليمان، عن ثابت، عن أنس قال:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يغزو بام سليم، ونسوةٍ من الأنصار ليسقين الماء ويداوين الجرحى.

35- باب: في الغزو مع أئمة الجوْر
2532- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا أبو معاوية، ثنا جعفر بن برقان، عن يزيد بن أبي نُشْبة، عن أنس بن مالك قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "ثلاثٌ من أصل الإِيمان: الكفُّ عمَّن قال لا إله إلا اللّه، ولا نكفِّره بذنبٍ، ولا نخرجه من الإِسلام بعملٍ؛ والجهاد ماض منذ بعثني اللّه إلى أن يقاتل آخر أمتي الدجال، لايبطله جور جائرٍ، ولا عدل عادلٍ؛ والإِيمان بالأقدار".

2533- حدثنا أحمد بن صالح، ثنا ابن وهب، قال: حدثني معاوية بن صالح، عن العلاء بن الحارث، عن مكحول، عن أبي هريرة قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "الجهاد واجبٌ عليكم مع كل أميرٍ، براً كان أو فاجراً؛ والصلاة واجبةٌ عليكم خلف كلِّ مسلمٍ، براً كان أو فاجراً وإن عمل الكبائر؛ والصلاة واجبةٌ على كل مسلمٍ، براً كان أو فاجراً وإن عمل الكبائر {والصيام واجب على كل مسلم براً كان أو فاجراً وإن عمل الكبائر}".

36- باب: الرجل يتحمل بمال غيره يغزو
2534- حدثنا محمد بن سليمان الأنباري، ثنا عبيدة بن حميد، عن الأسود بن قيس، عن نُبيح العنزي، عن جابر بن عبد اللّه،
حدّث عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه أراد أن يغزو فقال: "يامعشر المهاجرين والأنصار، إنَّ من إخوانكم قوماً ليس لهم مالٌ ولاعشيرةٌ فليضمَّ أحدكم إليه الرجلين أو الثلاثة، فما لأحدنا من ظهرٍ يحمله إلاَّ عقبةً {كعقبة" يعني أحدهم قال: فضممت إليَّ اثنين أو ثلاثة، قال: ما لي إلا عقبة} كعقبة أحدهم من جَمَلي.

37- باب: في الرجل يغزو يلتمس الأجر والغنيمة
2535- حدثنا أحمد بن صالح، ثنا أسد بن موسى، ثنا معاوية بن صالح، قال: حدثني ضمرة أن ابن زُغْبٍ الإِيادي حدّثه قال:
نزل عليَّ عبد اللّه بن حوالة الأزدي، فقال لي: بعثنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لنغنم على أقدامنا فرجعنا، فلم نغنم شيئاً، وعرف الجهد في وجوهنا، فقام فينا فقال: "اللهم لا تكلهم إليَّ فأضعف عنهم، ولا تكلهم إلى أنفسهم فيعجزوا عنها، ولا تكلهم إلى الناس فيستأثروا عليهم" ثم وضع يده على رأسي أو قال: على هامتي، ثم قال: "يا ابن حوالة، إذ رأيت الخلافة قد نزلت أرض المقدسة فقد دنت الزلازل والبلابل والأمور العظام، والساعة يومئذٍ أقرب من الناس من يدي هذه من رأسك".
قال أبو داود: عبد اللّه بن حوالة: حمصي.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:44 MDT 2014

38- باب: في الرجل يشري نفسه
2536- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، أخبرنا عطاء بن السائب، عن مرة الهَمْداني، عن عبد اللّه بن مسعود قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "عجب ربنا من رجلٍ غزا في سبيل اللّه فانهزم" يعني أصحابه "فعلم ما عليه، فرجع حتَّى أهريق دمه، فيقول اللّه تعالى لملائكته: انظروا إلى عبدي رجع رغبةً فيما عندي، وشفقةً ممَّا عندي حتى أهريق دمه".

39- باب: فيمن يُسْلم ويُقتلُ مكانه في سبيل اللّه عزّوجل
2537- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، أخبرنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة
أن عمرو بن أقيش كان له رِباً في الجاهلية فكره أن يُسلم حتى يأخذه، فجاء يوم أُحد فقال: أين بنو عمي؟ قالوا: بأُحد، قال: أين فلان؟ قالوا: بأحد، قال: فأين فلان؟ قالوا: بأحد، فلبس لأمته وركب فرسه، ثم توجَّه قِبَلهم، فلما رآه المسلمون قالوا: إليك عنا يا عمرو، قال: إنني قد آمنت فقاتل حتى جُرح، فحُمِل إلى أهله جريحاً، فجاءه سعد بن معاذ فقال لأخته: سَلِيه حميةً لقومك، أو غضباً لهم، أم غضباً للّه؟ فقال: بل غضباً للّه ولرسوله، فمات فدخل الجنة، وما صلّى للّه صلاةً.

40- باب: في الرجل يموت بسلاحه
2538- حدثنا أحمد بن صالح، ثنا عبد اللّه بن وهب، قال: أخبرني يونس، عن ابن شهاب {قال}: أخبرني عبد الرحمن وعبد اللّه بن كعب بن مالك قال أبو داود: قال أحمد: كذا قال هو يعني ابن وهب وعنبسة يعني ابن خالد جميعاً عن يونس، قال أحمد: والصواب عبد الرحمن بن عبد اللّه: أن سلمة بن الأكوع قال:
لما كان يوم خيبر قاتل أخي قتالاً شديداً، فارتدّ عليه سيفه فقتله، فقال أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في ذلك وشكّوا فيه: رجل مات بسلاحه، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "مات جاهداً مجاهداً" قال ابن شهاب: ثم سألت ابناً لسلمة بن الأكوع فحدثني عن أبيه بمثل ذلك، غير أنه قال: فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "كذبوا، مات جاهداً أو مجاهداً، فله أجره مرتين".

2539- حدثنا هشام بن خالد الدِّمشقي، ثنا الوليد، عن معاوية بن أبي سلام، عن أبيه، عن جده أبي سلام، عن رجل من أصحاب النبي صلى اللّه عليه وسلم قال:
أغرْنا على حيٍّ من جُهينة، فطلب رجل من المسلمين رجلاً منهم فضربه فأخطأه، وأصاب نفسه بالسيف، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "أخوكم يا معشر المسلمين" فابتدره الناس فوجدوه قد مات، فلفَّه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بثيابه ودمائه وصلّى عليه ودفنه فقالوا: يارسول اللّه، أشهيد هو؟ قال: "نعم، وأنا له شهيدٌ".
{قال أبو داود: إنما هو معاوية، عن أخيه، عن جده. قال: وهو معاوية بن سلاّم بن أبي سلاّم}.

41- باب: الدعاء عند اللقاء
2540- حدثنا الحسن بن علي، ثنا ابن أبي مريم، ثنا موسى بن يعقوب الزّمعِيُّ، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "ثنتان لاتردان، أو قلما تردان: الدعاء عند النداء وعند البأس، حين يلحم بعضهم بعضاً" قال موسى: وحدثني رزق بن سعيد بن عبد الرحمن، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد، عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: ووقت المطر.
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:45 MDT 2014

42- باب: فيمن سأل اللّه تعالى الشهادة
2541- حدثنا هشام بن خالد أبو مروان وابن المصفَّى قالا: ثنا بقية، عن ابن ثوبان، عن أبيه، يَرُدُّ إلى مكحول إلى مالك بن يخامر أن معاذ بن جبل حدثهم
أنه سمع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "من قاتل في سبيل اللّه فواق ناقةٍ فقد وجبت له الجنة، ومن سأل اللّه القتل من نفسه صادقاً، ثم مات أو قتل فإِنَّ له أجر شهيدٍ" زاد ابن المصفّى من هنا، "ومن جرح جرحاً في سبيل اللّه أو نُكِبَ نكبةً، فإِنَّها تجيء يوم القيامة كأغزر ما كانت: لونها لون الزعفران، وريحها ريح المسك، ومن خرج به خراجٌ في سبيل اللّه فإِنَّ عليه طابع الشهداء".

43- باب: في كراهية جزِّ نواصي الخليل؟؟ وأذنابها
2542- حدثنا أبو توبة، عن الهيثم بن حُمَيد، ح وثنا خُشَيْش بن أصْرَمَ، ثنا أبو عاصم، جميعاً عن ثور بن يزيد، عن نصر الكناني، عن رجل، وقال أبو توبة: عن ثور بن يزيد، عن شيخ من بني سليم، عن عتبة بن عبد السلمي، وهذا لفظه:
أنه سمع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "لاتقصوا نواصي الخليل ولا معارفها ولا أذنابها، فإِنَّ أذنابها مذابُّها، ومعارفها دفاؤها، ونواصيها معقودٌ فيها الخير".

44- باب: فيما يستحب من ألوان الخيل
2543- حدثنا هارون بن عبد اللّه، ثنا هشام بن سعيد الطالقاني، أنا محمد بن المهاجر الأنصاري، حدثني عقيل بن شبيب، عن أبي وهب الجشمي وكانت له صحبة، قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "عليكم بكلِّ كميتٍ أغرَّ مُحَجّل أو أشقر أغرَّ مُحَجّلٍ، أو أدهم أغر محجلٍ".

2544- حدثنا محمد بن عوف الطائي، ثنا أبو المغيرة، ثنا محمد بن مهاجر، ثنا عقيل بن شبيب، عن أبي وهب قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "عليكم بكلِّ أشقر أغرَّ محجَّلٍ، أو كميتٍ أغرَّ" فذكر نحوه. قال محمد، يعني ابن مهاجر: وسألته لم فُضِّل الأشقرُ؟ قال: لأن النبي صلى اللّه عليه وسلم بعث سرية فكان أول من جاء بالفتح صاحب أشقر.
{باب ميامن الخيل}

2545- حدثنا يحيى بن معين، ثنا حسين بن محمد، عن شيبان، عن عيسى بن علي، عن أبيه، عن جدّه ابن عباس قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "يمن الخيل في شقرها".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 4:44:45 MDT 14

45- باب: هل تسمى الأنثى من الخيل فرساً؟
2546- حدثنا موسى بن مروان الرّقّي، ثنا مروان بن معاوية، عن أبي حيَّان التيمي، ثنا أبو زرعة، عن أبي هريرة
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يسمِّي الأنثى من الخيل فرساً.

46- باب: ما يُكرهُ من الخيل
2547- حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، عن سلم هو ابن عبد الرحمن، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة قال:
كان النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم يكره الشِّكالَ من الخيل، والشِّكال: يكون الفرس في رجله اليمنى بياض، وفي يده اليسرى بياض، أو في يده اليمنى، وفي رجله اليسرى.
قال أبو داود: أي مخالف.

47- باب: ما يؤمر به من القيام على الدوابِّ والبهائم
2548- حدثنا عبد اللّه بن محمد النفيلي، ثنا مسكين، يعني ابن بكير، ثنا محمد بن مهاجر، عن ربيعة بن يزيد، عن أبي كبشة السَّلولي، عن سهل بن الحنظلية قال:
مرَّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ببعير قد لحق ظهرهُ ببطنه، قال: "اتقوا اللّه في هذه البهائم المعجمة، فاركبوها صالحة، وكلوها صالحةً".

2549- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا مهدي، ثنا ابن أبي يعقوب، عن الحسن بن سعد مولى الحسن بن علي، عن عبد اللّه بن جعفر قال:
أرْدَفِني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم خلفه ذات يوم، فأسرَّ إليَّ حديثاً لا أحدِّث به أحداً من الناس، وكان أحبُّ ما استتر به رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لحاجته هَدَفاً أو حائش نخل ، قال فدخل حائطاً لرجل من الأنصار، فإِذا جَمَلٌ، فلما رأى النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم حَنَّ وذرفت عيناه، فأتاه النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم فمسح ذِفْرَاهُ فسكت، فقال: " من ربُّ هذا الجمل؟ لمن هذا الجمل؟ " فجاء فتىً من الأنصار فقال: لي يارسول اللّه، فقال: "أفلا نتَّقي اللّه في هذه البهيمه التي ملكك اللّه إياها، فإِنه شكى إليَّ أنك تجيعه وتدئبه" .

2550- حدثنا عبد اللّه بن مسلمة القعنبي، عن مالك، عن سُمَيٍّ، مولى أبي بكر، عن أبي صالح السمَّان، عن أبي هريرة
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "بينما رجلٌ يمشي بطريقٍ، فاشتدَّ عليه العطش، فوجد بئراً فنزل فيها، فشرب ثم خرج، فإِذا كلبٌ يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغني، فنزل البئر، وملأ خفه {ماءً} فأمسكه بفيه حتَّى رقي، فسقي الكلب، فشكر اللّه له فغفر له" فقالوا: يارسول اللّه، وإنَّ لنا في البهائم لأجراً؟ فقال: "في كلِّ ذات كبدٍ رطبةٍ أجرٌ".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 4:44:45 MDT 14

48- باب: في نزول المنازل
2551- حدثنا محمد بن المثنى، قال: حدثني محمد بن جعفر، ثنا شعبة، عن حمزة الضّبيّ قال:
سمعت أنس بن مالك قال: كنا إذا نزلنا منزلاً لا نسبِّح حتى نَحِلَّ الرِّحالَ.

49- باب: في تقليد الخيل بالأوتار
2552- حدثنا عبد اللّه بن مسلمة القعنبي، عن مالك، عن عبد اللّه بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، عن عباد بن تميم أن أبا بشير الأنصاريَّ أخبره
أنه كان مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في بعض أسفاره فأرسل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم رسولاً، قال عبد اللّه بن أبي بكر: حسبت أنه قال: والناس في مَبِيتهم "لايبقينَّ في رقبة بعيرٍ قلادةٌ من وترٍ ولا قلادةٌ إلا قطعت" قال مالك: أرى أن ذلك من أجل العين.

50- باب: إكرام الخيل وارتباطها، والمسح على أكفالها
2553- حدثنا هارون بن عبد اللّه، ثنا هشام بنن سعيد الطالقاني، أخبرنا محمد بن المهاجر، قال: حدثني عقيل بن شبيب، عن أبي وهب الجُشَمي وكانت له صحبة قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "ارتبطوا الخيل، وامسحوا بنواصيها وأعجازها" أو قال: "أكفالها" وقلِّدوها، ولا تقلدوها الأوتار".

51- باب: في تعليق الأجراس
2554- حدثنا مسدد، ثنا يحيى، عن عبيد اللّه، عن نافع، عن سالم، عن أبي الجراح مولى أمّ حبيبة،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "لاتصحب الملائكة رفقةً فيها جرسٌ".

2555- حدثنا أحمد بن يونس، ثنا زهير، ثنا سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لاتصحب الملائكة رفقةً فيها كلبٌ أو جرسٌ".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 04:44:45 MDT 14

2556- حدثنا محمد بن رافع، ثنا أبو بكر بن أبي أويس، قال: حدثني سليمان بن بلال، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة
أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال في الجرس "مزمار الشيطان".

52- باب: في ركوب الجلالة
2557- حدثنا مسدد، ثنا عبد الوارث، عن أيوب، عن نافع،
عن ابن عمر، قال: نُهِيَ عن ركوب الجلالة.

2558- حدثنا أحمد بن أبي سريج الرّازي، أخبرني عبد اللّه بن الجهم، ثنا عمرو يعني ابن أبي قيس عن أيوب السختياني، عن نافع، عن ابن عمر قال:
نهى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عن الجلاَّلة في الإِبل أن يُرْكَبَ عليها.

53- باب: في الرجل يُسمِّي دابته
2559- حدثنا هنّاد بن السَّرِيِّ، عن أبي الأحوص، عن أبي إسحاق، عن عمرو بن ميمون، عن معاذ قال:
كنت ردف النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم على حمار يقال له عُفيْرٌ.

54- باب: في النداء عند النفير: يا خيل اللّه اركبي
2560- حدثنا محمد بن داود بن سفيان، قال: حدثني يحيى بن حسان، أخبرنا سليمان بن موسى أبو داود، ثنا جعفر بن سعد بن سمرة بن جندب، حدثني خبيب بن سليمان، عن أبيه سليمان بن سمرة، عن سمرة بن جندب:
أما بعد، فإِن النبي صلى اللّه عليه وسلم سمَّى خيْلنا خيل اللّه، إذا فزعنا، وكان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يأمرنا إذا فزعنا بالجماعة والصبر والسكينة، وإذا قاتلنا.
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:45 MDT 2014

55- باب: النهي عن لعْنِ البهيمة
2561- حدثنا سليمان بن حرب، ثنا حماد، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أبي المهلّب، عن عمران بن حُصَين
أن النبي صلى اللّه عليه وسلم كان في سفر فسمع لعنةً فقال: "ماهذه؟" قالوا: هذه فلانة لعنت راحلتها، فقال النبيّ صلى اللّه عليه وسلم: "ضعوا عنها فإِنها ملعونةٌ" فوضعوا عنها، قال عمران: فكأني أنظر إليها ناقة ورقاء.

56- باب: في التحريش بين البهائم
2562- حدثنا محمد بن العلاء، أخبرنا يحيى بن آدم، عن قطبة بن عبد العزيز {بن سياهٍ}، عن الأعمش، عن أبي يحيى القَتَّات، عن مجاهد، عن ابن عباس قال:
نهى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عن التحريش بين البهائم.

57- باب: في وسم الدوابّ
2563- حدثنا حفص بن عمر، ثنا شعبة، عن هشام بن زيد، عن أنس {بن مالك} قال:
أتيت النبي صلى اللّه عليه وسلم بأخٍ لي حين ولد ليُحَنِّكهُ فإِذا هو في مِرْبَدٍ يسمُ غنماً، أحسبه قال: في آذانها.

58- باب: النهي عن الوسْم في الوجه والضرب في الوجه
2564- حدثنا محمد بن كثير، قال: أخبرنا سفيان، عن أبي الزبير،
عن جابر أن النبي صلى اللّه عليه وسلم مُرّ عليه بحمار قد وسم في وجهه فقال: "أما بلغكم أنِّي {قد} لعنت من وسم البهيمة في وجهها أو ضربها في وجهها؟" فنهى عن ذلك.

59- باب: في كراهية الحمر تُنْزَى على الخيل
2565- حدثنا قتيبة بن سعيد، ثنا الليث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن ابن زرير، عن علي بن أبي طالب رضي اللّه عنه قال:
أهديت لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بغلةٌ فركبها، فقال عليٌّ: لو حملنا الحمير على الخيل فكانت لنا مثل هذه، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "إنما يفعل ذلك الذين لا يعلمون".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

60- باب: في ركوب ثلاثة على دابة
2566- حدثنا أبو صالح محبوب بن موسى، قال: أخبرنا أبو إسحاق الفزاري، عن عاصم بن سليمان، عن مورِّق يعني العِجْلي حدثني عبد اللّه بن جعفر قال:
كان النبي صلى اللّه عليه وسلم إذا قدم من سفر استقبل {بنا}، فأيُّنا استقبل أوّلاً جعله أمامه، فاستقبل بي فحملني أمامه، ثمّ استقبل بحسن أو حسين فجعله خلفه، فدخلنا المدينة وإنّا لكذلك.

61- باب: في الوقوف على الدابة
2567- حدثنا عبد الوهاب بن نجدة، ثنا ابن عيّاش، عن يحيى بن أبي عمرو السيباني، عن أبي مريم، عن أبي هريرة،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "إيّاي أن تتخذوا ظهور دوابكم منابر؛ فإِنَّ اللّه إنما سخرها لكم لتبلغكم إلى بلدٍ لم تكونوا بالغيه إلاَّ بشقِّ الأنفس، وجعل لكم الأرض فعليها فاقضوا حاجاتكم".

62- باب: في الجنائب
2568- حدثنا محمد بن رافع، ثنا ابن أبي فُدَيْك، حدثني عبد اللّه بن أبي يحيى، عن سعيد بن أبي هند قال: قال أبو هريرة:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "تكون إبلٌ للشياطين، وبيوتٌ للشياطين، فأمّا إبل الشياطين فقد رأيتها يخرج أحدكم بجنيباتٍ معه قد أسمنها فلا يعلو بعيراً منها، ويمرُّ بأخيه قد انقطع به فلا يحمله، وأما بيوت الشياطين فلم أرها" كان سعيد يقول: "لا أراها إلا هذه الأقفاص التي يستر الناس بالديباج".

63- باب: في سرعة السير والنهي عن التعريس في الطريق
2569- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، أخبرنا سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "إذا سافرتم في الخصب فأعطوا الإِبل حقها، وإذا سافرتم في الجدب فأسرعوا السير، فإِذا أردتم التعريس فتنكَّبوا عن الطريق".

2570- حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا يزيد بن هارون، أخبرنا هشام، عن الحسن، عن جابر بن عبد اللّه، عن النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم نحو هذا، قال بعد قوله: "حقَّها" "ولا تعدوا المنازل".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

64- باب: في الدُّلجة
2571- حدثنا عمرو بن عليّ، ثنا خالد بن يزيد، ثنا أبو جعفر الرّازي عن الرَّبيع بن أنس، عن أنس، قال:
قال رسول اللّه عليه وسلم: "عليكم بالدُّلْجَةِ فإِنَّ الأرض تطوى بالليل".

65- باب: رب الدابة أحقُّ بصدرها
2572- حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت المروزي، قال: حدثني عليّ بن حسين، حدثني أبي، حدثني عبد اللّه بن بريدة قال:
سمعت أبي بُرَيدَةَ يقول: بينما رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يمشي جاء رجل ومعه حمار، فقال: يارسول اللّه، اركب، وتأخّرَ الرجل فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لا، أنت أحقُّ بصدر دابتك منِّي، إلاَّ أن تجعله لي" قال: فإِني قد جعلته لك، فركب {صلى اللّه عليه وسلم}.

66- باب: في الدابة تُعَرْقبُ في الحرب
2573- حدثنا عبد اللّه بن محمد النفيلي، ثنا محمد بن سلمة، عن محمد بن إسحاق، قال: حدثني ابن عباد عن أبيه عباد بن عبد اللّه بن الزبير {قال أبو داود هو يحيى بن عباد} حدثني أبي الذي أرضعني وهو أحد بني مرَّة بن عوف، وكان في تلك الغزاة غزاة مؤتة قال:
واللّه لكأني أنظر إلى جعفرٍ حين اقتحم عن فرس له شقراء فعقرها، ثم قاتل القوم حتى قتل.
قال أبو داود: هذا الحديث ليس بذاك القويِّ، {وقد جاء فيه نهي كثير عن أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم}.

67- باب: في السَّبق
2574- حدثنا أحمد بن يونس، ثنا ابن أبي ذئب، عن نافع بن أبي نافع، عن أبي هريرة قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لا سبق إلا في خفٍّ أو {في} حافرٍ أو نصلٍ".

2575- حدثنا عبد اللّه بن مسلمة القعنبي، عن مالك، عن نافع، عن عبد اللّه بن عمر
أنَّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم سابق بين الخيل التي قد أضمرت من الحفياء ، وكان أمدها ثنية الوداع، وسابق بين الخيل التي لم تضمر من الثنية إلى مسجد بني زُرَيْق، وإن عبد اللّه كان ممن سابق بها.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 04:44:45 MDT 14

2576- حدثنا مسدد، ثنا معتمر، عن عبيد اللّه، عن نافع، عن ابن عمر
أن نبيَّ اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يضمِّرُ الخيلَ يسابق بها.

2577- حدثنا أحمد بن حنبل، قال: ثنا عقبة بن خالد، عن عبيد اللّه عن نافع، عن ابن عمر
أن النبي صلى اللّه عليه وسلم سبق بين الخيل، وفضل القُرَّحَ في الغاية.

68- باب: في السبق على الرجل
2578- حدثنا أبو صالح الأنطاكي محبوب بن موسى، أخبرنا أبو إسحاق يعني الفزاري عن هشام بن عروة، عن أبيه وعن أبي سلمة، عن عائشة {رضي اللّه عنها}
أنها كانت مع النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم في سفر قالت: فسابقته فسبقته على رجليَّ، فلما حملت اللحم سابقته فسبقني: فقال: "هذه بتلك السبقة".

69- باب: في المحلَّل
2579- حدثنا مسدّد، ثنا حصين بن نمير، ثنا سفيان بن حسين، ح وثنا عليّ بن مسلم، ثنا عبّاد بن العوَّام، أخبرنا سفيان بن حسين، المعنى عن الزُّهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة،
عن النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم قال: "من أدخل فرساً بين فرسين" يعني وهو لا يؤمن أن يُسبق "فليس بقمارٍ، ومن أدخل فرساً بين فرسين وقد أمن أن يسبق فهو قمارٌ".

2580- حدثنا محمود بن خالد، ثنا الوليد بن مسلم، عن سعيد بن بشير، عن الزهري، بإِسناد عبّاد ومعناه.
قال أبو داود: رواه معمر وشعيب وعقيل، {عن الزّهري}، عن رجال من أهل العلم، وهذا أصحُّ عندنا.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 04:44:45 MDT 14

70- باب: في الجلب على الخيل في السباق
2581- حدثنا يحيى بن خلف، ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد، ثنا عنبسة، ح وثنا مسدد، ثنا بشر بن المفضل، عن حميد الطويل جميعاً عن الحسن، عن عمران بن حصين،
عن النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم قال: "لاجلب ولا جنب" زاد يحيى في حديثه "في الرهان".

2582- حدثنا ابن المثنى، ثنا عبد الأعلى، عن سعيد، عن قتادة قال:
الجلب والجنب في الرهان.

71- باب: في السيق يُحلَّى
2583- حدثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا جرير بن حازم، ثنا قتادة، عن أنس قال:
كانت قبيعةُ سيف رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فضةً.

2584- حدثنا محمد بن المثنى، ثنا معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي عن قتادة، عن سعيد بن أبي الحسن قال:
كانت قبيعة سيف رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فضة.
قال قتادة: وما علمت أحداً تابعه على ذلك.

2585- حدثنا محمد بن بشار، حدثني يحيى بن كثير أبو غسان العنبري، عن عثمان بن سعد، عن أنس بن مالك قال: كانت، فذكر مثله.
قال أبو داود: أقواها حديث سعيد بن أبي الحسن، والباقي كلها ضعاف.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

72- باب: في النبل يُدخَل به المسجد
2586- حدثنا قتيبة بن سعيد، ثنا الليث، عن أبي الزبير، عن جابر،
عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه أمر رجلاً كان يتصدّق بالنبل في المسجد: أن لا يمر بها، إلا وهو آخذ بنصولها.

2587- حدثنا محمد بن العلاء، ثنا أبو أسامة، عن بريد، عن أبي بردة، عن أبي موسى،
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "إذا مرَّ أحدكم في مسجدنا أو في سوقنا ومعه نَبْلٌ، فليمسك على نصالها" أو قال: "فليقبض كفه" أو قال: "فليقبض بكفه أن تصيب أحداً من المسلمين".

73- باب: في النهي أن يُتعاطى السيف مسلولاً
2588- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، عن أبي الزبير، عن جابر
أن النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم نهى أن يتعاطى السيف مسلولاً.

74- باب: في النهي أن يقدَّ السير بين أصبعين
2589- حدثنا محمد بن بشار، ثنا قريش بن أنس، ثنا أشعث، عن الحسن، عن سمرة بن جندب
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم نهى أن يُقدّ السير بين أصبعين.

75- باب: في لبس الدروع
2590- حدثنا مسدّد، ثنا سفيان، قال: حسبت أني سمعت يزيد بن خُصَيْفَةَ يذكر عن السائب بن يزيد، عن رجل قد سماه:
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ظاهر يوم أحد بين درعين، أو لبس درعين.
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:45 MDT 2014

76- باب: في الرايات والألوية
2591- حدثنا إبراهيم بن موسى الرّازي، أخبرنا ابن أبي زائدة، أخبرنا أبو يعقوب الثقفيُّ، حدثني يونس بن عبيد مولى محمد بن القاسم قال: بعثني محمد بن القاسم إلى البراء بن عازب يسأله عن راية رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ما كانت؟ فقال: كانت سوداء مربَّعة من نمرةٍ.

2592- حدثنا إسحاق بن إبراهيم المروزي {وهو ابن راهويه} ثنا يحيى بن آدم، ثنا شريك، عن عمّار الدُّهني، عن أبي الزبير، عن جابر
يرفعه إلى النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم أنه كان لواؤه يوم دخل مكة أبيض.

2593- حدثنا عقبة بن مكرم، ثنا سلم بن قتيبة {الشعيري} عن شعبة، عن سماك، عن رجل من قومه، عن آخر منهم، قال:
رأيت راية رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم صفراء.

77- باب: في الإِنتصار برذل الخيل والضعفة
2594- حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني، ثنا الوليد، ثنا ابن جابر، عن زيد بن أرطأة الفزاري، عن جبير بن نفير الحضرمي أنه سمع أبا الدرداء يقول:
سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "ابغوني الضعفاء؛ فإِنّما ترزقون وتنصرون بضعفائكم".
{قال أبو داود: زيد بن أرطاة أخو عديّ بن أرطاة}.

78- باب: في الرجل ينادي بالشعار
2595- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا يزيد بن هارون، عن الحجّاج، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة بن جندب قال:
كان شعار المهاجرين عبد اللّه، وشعار الأنصار عبد الرحمن.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 4:44:45 MDT 14

2596- حدثنا هناد، عن ابن المبارك، عن عكرمة بن عمّار، عن إياس بن سلمة، عن أبيه قال:
غزونا مع أبي بكر رضي اللّه عنه زمن النبي صلى اللّه عليه وسلم فكان شعارنا أمِتْ أمِتْ.

2597- حدثنا محمد بن كثير، أخبرنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن المهلّب بن أبي صُفْرة، قال:
أخبرني من سمع النبيّ صلى اللّه عليه وسلم يقول: "إن بُيِّتُّمْ فليكن شعاركم حم~ لايُنصرون".

79- باب: ما يقول الرجل إذا سافر
2598- حدثنا مسدّد، ثنا يحيى، ثنا محمد بن عجلان، قال: حدثني سعيد المقبري، عن أبي هريرة قال:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا سافر قال: "اللهمَّ أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنقلب، وسوء المنظر في الأهل والمال، اللهمِّ اطو لنا الأرض، وهون علينا السفر".

2599- حدثنا الحسن بن عليّ، ثننا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، قال: أخبرني أبو الزبير أن عليّا الأزديَّ أخبره أن ابن عمر علّمه
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى سفر كبّر ثلاثاً ثم قال: "{سبحان الذي سخر لنا هذا وما كننا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون} اللهم إني أسألك في سفرنا هذا البرَّ والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهمَّ هوّن علينا سفرنا هذا، اللهم اطو لنا البعد، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل والمال" وإذا رجع قالهنّ، وزاد فيهنّ: "آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون" وكان النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم وجيوشه إذا علوا الثنايا كبروا؛ وإذا هبطوا سبَّحوا، فوضعت الصلاة على ذلك.

80- باب: في الدعاء عند الوداع
2600- حدثنا مسدد، ثنا عبد اللّه بن داود، عن عبد العزيز بن عمر، عن إسماعيل بن جرير، عن قزعة قال: قال لي ابن عمر:
هلمَّ أودِّعك كما ودَّعني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "أستودع اللّه دينك وأمانتك وخواتيم عملك".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 4:44:45 MDT 14

2601- حدثنا الحسن بن عليّ، ثنا يحيى بن إسحاق السيلحينيُّ، ثنا حماد بن سلمة، عن أبي جعفر الخَطْميِّ، عن محمد بن كعب، عن عبد اللّه الخَطْميِّ قال:
كان النبي صلى اللّه عليه وسلم إذا أراد أن يستودع الجيش قال: "أستودع اللّه دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم".

81- باب: ما يقول الرجل إذا ركب
2602- حدثنا مسدد، ثنا أبو الأحوص، ثنا أبو إسحاق الهمداني، عن عليّ بن ربيعة قال:
شهدت علياً {رضي اللّه عنه} وأتي بدابة ليركبها، فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم اللّه، فلما استوى على ظهرها قال: الحمد للّه ثم قال: {سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون} ثم قال: الحمد للّه ثلاث مرات، ثم قال: اللّه أكبر ثلاث مرات ثم قال: سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي؛ فإِنه لايغفر الذنوب إلا أنت ثم ضحك، فقيل: يا أمير المؤمنين من أيِّ شيء ضحكت؟ قال: رأيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فعل كما فعلت ثم ضحك، فقلت: يارسول اللّه، من أيِّ شيء ضحكت؟ قال: "إنَّ ربك يعجب من عبده إذا قال: اغفر لي ذنوبي، يعلم أنه لا يغفر الذنوب غيري".

82- باب: ما يقول الرجل إذا نزل المنزل
2603- حدثنا عمرو بن عثمان، ثنا بقية، قال: حدثني صفوان، حدثني شُرَيح بن عبيد، عن الزبير بن الوليد، عن عبد اللّه بن عمر قال:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا سافر فأقبل الليل قال: "يا أرض ربِّي وربك اللّه، أعوذ باللّه من شرِّك وشرِّ ما فيك، وشرِّ ما خلق فيك، ومن شرِّ ما يدبُّ عليك وأعوذ باللّه من أسدٍ وأسود ، ومن الحية والعقرب ومن ساكن البلد ، ومن والدٍ وما ولد".

83- باب: في كراهية السَّير في أول الليل
2604- حدثنا أحمد بن أبي شعيب الحرَّاني، ثنا زهير، ثنا أبو الزبير، عن جابر قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لاتراسلوا فواشيكم إذا غابت الشمس حتى تذهب فحمة العشاء ؛ فإِنَّ الشياطين تعيث إذا غابت الشمس حتى تذهب فحمة العشاء".
قال أبو داود: الفواشي: ما يفشو من كل شىء.

84- باب: في أي يوم يستحب السفر؟
2605- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا عبد اللّه بن المبارك، عن يونس بن يزيد، عن الزهري، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، عن كعب بن مالك قال:
قلّما كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يخرج في سفر إلا يوم الخميس.
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:45 MDT 2014

85- باب: في الابتكار في السفر
2606- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا هشيم، ثنا يعلى بن عطاء، ثنا عمارة بن حَديدٍ، عن صخر الغامدي
عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: "اللهم بارك لأمتي في بكورها" وكان إذا بعث سريةً، أو جيشاً بعثهم من أول النهار، وكان صخر رجلاً تاجراً، وكان يبعث تجارته من أول النهار فأثرى وكثر ماله.
قال أبو داود: وهو صخر بن وداعة.

86- باب: في الرجل يسافر وحده
2607- حدثنا عبد اللّه بن مسلمة القعنبي، عن مالك، عن عبد الرحمن بن حرملة، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "الراكب شيطانٌ، والراكبان شيطانان، والثلاثة ركبٌ".

87- باب: في القوم يسافرون يؤمِّرون أحدهم
2608- حدثنا عليّ بن بحر بن برّي، ثنا حاتم بن إسماعيل، ثنا محمد بن عجلان، عن نافع، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد الخدري
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "إذا خرج ثلاثةٌ في سفرٍ فليؤَمِّروا أحدهم".

2609- حدثنا علي بن بحر، ثنا حاتم بن إسماعيل، ثنا محمد بن عجلان، عن نافع، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "إذا كان ثلاثةٌ في سفرٍ فليؤمِّروا أحدهم" قال نافع: فقلنا لأبي سلمة: فأنت أميرنا.

88- باب: في المصحف يسافر به إلى أرض العدوّ
2610- حدثنا عبد اللّه بن مسلمة القعنبي، عن مالك، عن نافع أن عبد اللّه بن عمر قال:
نهى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدوّ، قال مالك: أراه مخافة أن يناله العدوّ.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

89- باب: فيما يستحب من الجيوش والرفقاء والسرايا
2611- حدثنا زهير بن حرب أبو خَيْثمة، ثنا وهب بن جرير، ثنا أبي قال: سمعت يونس، عن الزهري، عن عبيد اللّه بن عبد اللّه، عن ابن عباس،
عن النبيِّ صلى اللّه عليه وسلم قال: "خير الصحابة أربعةُ، وخير السرايا أربعمائةٍ، وخير الجيوش أربعة آلافٍ، ولن يغلب اثنا عشر ألفاً من قلّةٍ".
قال أبو داود: والصحيح أنه مرسل.

90- باب: في دعاء المشركين
2612- حدثنا محمد بن سليمان الأنباري، ثنا وكيع، عن سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه قال:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا بعث أميراً على سريّةٍ أو جيش أوصاه بتقوى اللّه في خاصة نفسه وبمن معه من المسلمين خيراً، وقال: "إذا لقيت عدوك من المشركين فادعهم إلى إحدى ثلاث خصالٍ، أو خلال فأيتها {ما} أجابوك إليها فاقبل منهم وكفَّ عنهم: ادعهم إلى الإِسلام، فإِن أجابوك فأقبل منهم وكف عنهم، ثم ادعهم إلى التحول من دارهم إلى دار المهاجرين، وأعلمهم أنهم إن فعلوا ذلك أن لهم ما للمهاجرين وأن عليهم ما على المهاجرين، فإِن أبوا واختاروا دارهم فأعلمهم أنهم يكونون كأعراب المسلمين: يجري عليهم حكم اللّه الذي يجري على المؤمنين، ولا يكون لهم في الفيء والغنيمة نصيبٌ إلا أن يجاهدوا مع المسلمين، فإِن هم أبوا فادعهم إلى إعطاء الجزية، فإِن أجابوا فاقبل منهم وكفَّ عنهم، فإِن أبوا فاستعن باللّه تعالى وقاتلهم، وإذا حاصرت أهل حصنٍ فأرادوك أن تنزلهم على حكم اللّه {تعالى} فلا تنزلهم فإِنكم لا تدرون ما يحكم اللّه فيهم، ولكن أنزلوهم على حكمكم، ثم اقضوا فيهم بعد ما شئتم".
قال سفيان {بن عيينة} قال علقمة: فذكرت هذا الحديث لمقاتل بن حيَّان، فقال: حدثني مسلم قال أبو داود: هو ابن هيصم عن النعمان بن مُقْرن عن النبي صلى اللّه عليه وسلم مثل حديث سليمان بن بريدة.

2613- حدثنا أبو صالح الأنطاكي محبوب بن موسى، أخبرنا أبو إسحاق الفزاري، عن سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه
أن النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم قال: "اغزوا باسم اللّه وفي سبيل اللّه، وقاتلوا من كفر باللّه، اغزوا ولا تغدروا، ولا تغلُّوا، ولا تمثلوا، ولاتقتلوا وليداً".

2614- حدثنا عثمان بن أبي شيبة، ثنا يحيى بن آدم وعبيد اللّه بن موسى، عن حسن بن صالح، عن خالد بن الفزر، قال: حدثني أنس بن مالك
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "انطلقوا باسم اللّه وباللّه وعلى ملة رسول اللّه، ولاتقتلوا شيخاً فانياً، ولا طفلاً، ولاصغيراً، ولا امرأة، ولا تغلُّوا وضمُّوا غنائمكم وأصلحوا {وأحسنوا إنَّ اللّه يحبُّ المحسنين}".

91- باب: في الحرق في بلاد العدو
2615- حدثنا قتيبة بن سعيد، ثنا الليث، عن نافع، عن ابن عمر
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم حرق نخل بني النضير وقطع وهي البويرة فأنزل اللّه عز وجل: {ماقطعتم من لينةٍ أو تركتموها}.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 04:44:45 MDT 14

2616- حدثنا هناد بن السّري، عن ابن المبارك، عن صالح بن أبي الأخضر، عن الزهري، قال عروة:
فحدثني أسامة أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان عهد إليه فقال: "أَغِرْ على أبنى صباحاً وحرِّق".

2617- حدثنا عبد اللّه بن عمرو الغَزِّي ، قال: سمعت أبا مسهر قيل له: أُبْنَى، قال: نحن أعلم، هي يُبْنى فلسطين .

92- باب: في بعث العيون
2618- حدثنا هارون بن عبد اللّه، ثنا هاشم بن القاسم، ثنا سليمان يعني ابن المغيرة عن ثابت، عن أنس قال:
بعث يعني النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم بُسَيْسَةَ عيناً ينظر ما صنعت عير أبي سفيان.

93- باب: في ابن السبيل يأكل من التمر ويشرب من اللبن إذا مرَّ به
2619- حدثنا عياش بن الوليد الرقّام، ثنا عبد الأعلى، ثنا سعيد، عن قتادة، عن الحسن، عن سمرة بن جندب،
أن نبيّ اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "إذا أتى أحدكم على ماشيةٍ: فإِن كان فيها صاحبها فليستأذنه، فإِن أذن له فليحتلب وليشرب، فإِن لم يكن فيها فليصوِّت ثلاثاً، فإِن أجابه فليستأذنه وإلا فليحتلب وليشرب ولا يحمل".

2620- حدثنا عبيد اللّه بن معاذ العنبري، ثنا أبي، قال: ثنا شعبة، عن أبي بشر، عن عباد بن شرحبيل قال:
أصابتني سنةٌ فدخلت حائطاً من حيطان المدينة ففركت سنبلاً، فأكلت وحملت في ثوبي، فجاء صاحبه فضربني وأخذ ثوبي، فأتيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال له: "ما علَّمت إذ كان جاهلاً، ولا أطعمت إذ كان جائعاً" أو قال: "ساغباً " وأمره فردَّ عليّ ثوبي، وأعطاني وَسْقاً أو نصف وسقٍ من طعام.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

2621- حدثني محمد بن بشار، ثنا محمد بن جعفر، عن شعبة، عن أبي بشر قال: سمعت عبَّاد بن شُرَحْبيل رجلاً منا من بني غبر بمعناه.

94- باب: من قال: إنه يأكل مما سقط
2622- حدثنا عثمان وأبو بكر ابنا أبي شيبة، وهذا لفظ أبي بكر، عن معتمر بن سليمان قال: سمعت ابن أبي حكم الغفاريَّ يقول: حدثتني جدَّتي، عن عمِّ أبي رافع بن عمرو الغفاري قال:
كنت غلاماً أرمي نخل الأنصار فأُتِيَ بي النبيُّ صلى اللّه عليه وسلاماً فقال: "ياغلام، لم ترمي النخل؟" قال: آكل، قال: "فلا ترم النخل وكل مما يسقط في أسفلها" ثم مسح رأسه فقال: "اللهم أشبع بطنه".

95- باب: فيمن قال: لا يحلب
2623- حدثنا عبد اللّه بن مسلمة، عن مالك، عن نافع، عن عبد اللّه بن عمر
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "لايحلبنَّ أحدٌ ماشية أحدٍ بغير إذنه، أيحب أحدكم أن تؤتى مشربته فتكسر خزانته فينتثل طعامه؟ فإِنّما تخزن لهم ضروع مواشيهم أطعمتهم فلا يحلبنَّ أحدٌ ماشية أحدٍ إلاَّ بإِذنه".

96- باب: في الطاعة
2624- حدثنا زهير بن حرب، ثنا حجّاج قال: قال ابن جريج:
{يا أيها الذين آمنوا أطيعوا اللّه وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم} {في} عبد اللّه بن قيس بن عديّ، بعثه النبيّ صلى اللّه عليه وسلم في سرية، أخبرينه يعلى، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس.

2625- حدثنا عمرو بن مرزوق، أخبرنا شعبة، عن زبيد، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن السُّلمي، عن عليّ رضي اللّه عنه
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم بعث جيشاً وأمر عليهم رجلاً وأمرهم أن يسمعوا له ويطيعوا، فأجَّج ناراً وأمرهم أن يقتحموا فيها، فأبى قوم أن يدخلوها وقالوا: إنما فررنا من النار، وأراد قوم أن يدخلوها، فبلغ ذلك النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم فقال: "لو دخلوها أو دخلوا فيها لم يزالوا فيها" وقال: "لاطاعة في معصية اللّه، إنما الطاعة في المعروف".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

2626- حدثنا مسدّد، ثنا يحيى، عن عبيد اللّه، قال: حدثني نافع، عن عبد اللّه،
عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال: "السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحبَّ وكره ما لم يؤمر بمعصيةٍ، فإِذا أمر بمعصيةٍ فلا سمع ولا طاعة".

2627- حدثنا يحيى بن معين، ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث، ثنا سليمان بن المغيرة، ثنا حميد بن هلال، عن بشر بن عاصم، عن عقبة بن مالك، من رهطه، قال:
بعث النبي صلى اللّه عليه وسلم سريَّةً فسلَّحت رجلاً منهم سيفاً، فلما رجع قال: لو رأيت ما لامنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "أعجزتم إذ بعثت رجلاً {منكم}، فلم يمض لأمري أن تجعلوا مكانه من يمضي لأمري؟".

97- باب: مايؤمر من انضمام العسكر وسعته
2628- حدثنا عمرو بن عثمان الحمصيُّ ويزيد بن قبيس من أهل جبلة ساحل حمص، وهذا لفظ يزيد، قالا: ثنا الوليد {بن مسلم} عن عبد اللّه بن العلاء أنه سمع مسلم بن مشكم أبا عبيد اللّه يقول: ثنا أبو ثعلبة الخشنيُّ قال:
كان الناس إذا نزلوا منزلاً، قال عمرو: كان الناس إذا نزل رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم منزلاً تفرقوا في الشِّعاب والأودية، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "إن تفرقكم في هذه الشعاب والأودية إنما ذلكم من الشيطان" فلم يننزل بعد ذلك منزلاً إلا انضمَّ بعضهم إلى بعض حتى يقال: لو بسط عليهم ثوبٌ لعمهم.

2629- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا إسماعيل بن عيّاش، عن أسيد بن عبد الرحمن الخثعمي، عن فروة بن مجاهد اللخمي، عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني، عن أبيه قال:
غزوت مع نبيَّ اللّه صلى اللّه عليه وسلم غزوة كذا وكذا فضيَّق الناس المنازل وقطعوا الطريق، فبعث نبيُّ اللّه صلى اللّه عليه وسلم منادياً ينادي في الناس: "أنَّ من ضيَّق منزلاً أو قطع طريقاً فلا جهاد له".

2630- حدثنا عمرو بن عثمان، ثنا بقية، عن الأوزاعي، عن أسيد بن عبد الرحمن، عن فروة بن مجاهد، عن سهل بن معاذ، عن أبيه قال:
غزونا مع نبَّي اللّه صلى اللّه عليه وسلم بمعناه.
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

98- باب: في كراهية تمنِّي لقاء العدو
2631- حدثنا أبو صالح محبوب بن موسى، أخبرنا أبو إسحاق الفزاري، عن موسى بن عقبة، عن سالم أبي النضر مولى عمر بن عبيد اللّه {يعني ابن معمر} وكان كاتباً له قال: كتب إليه عبد اللّه بن أبي أوفى حين خرج إلى الحرورية
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في بعض أيامه التي لقي فيها العدوَّ قال: "يا أيها الناس، لاتتمنوا لقاء العدوِّ وسلوا اللّه تعالى العافية، فإِذا لقيتموهم فاصبروا واعلموا أنَّ الجنة تحت ظلال السيوف" ثم قال: "اللهم منزِّل الكتاب، مجري السحاب، وهازم الأحزاب، اهزمهم {اللهم} وانصرنا عليهم.

99- باب: ما يدعى عند اللقاء
2632- حدثنا نصر بن علي، أخبرنا أبي، ثنا المثنى بن سعيد، عن قتادة، عن أنس بن مالك قال:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا غزا قال: "اللهم أنت عضدي ونصيري، بك أحول، وبك أصول، وبك أقاتل".

100- باب: في دعاء المشركين
2633- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا إسماعيل بن إبراهيم، أخبرنا ابن عون قال:
كتبت إلى نافع أسأله عن دعاء المشركين عند القتال، فكتب إليّ: أن ذلك كان في أوّل الإِسلام، وقد أغار نبيُّ اللّه صلى اللّه عليه وسلم على بني المصطلق وهم غارُّون وأنعامهم تُسقى على الماء، فقتل مقاتلتهم وسبي سبيهم، وأصاب يومئذٍ جويرية بنت الحارث، حدثني بذلك عبد اللّه وكان في ذلك الجيش.
{قال أبو داود: هذا حديثٌ نبيلٌ، رواه ابن عون عن نافع، ولم يشركه فيه أحد}.

2634- حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا حماد، أخبرنا ثابت، عن أنس،
أن النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم كان يغير عند صلاة الصبح وكان يتسمَّعُ، فإِذا سمع أذاناً أمسك، وإلا أغار.

2635- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا سفيان، عن عبد الملك بن نوفل بن مساحق، عن ابن عصام المزني، عن أبيه قال:
بعثنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في سريةٍ فقال: "إذا رأيتم مسجداً أو سمعتم مؤذناً فلا تقتلوا أحداً".
علم القرآن الكريم Mon October 20 16:44:45 MDT 2014

101- باب: المكر في الحرب
2636- حدثنا سعيد بن منصور، ثنا سفيان، عن عمرو
أنه سمع جابراً أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "الحرب خدعةٌ".

2637- حدثنا محمد بن عبيد، ثنا ابن ثور، عن معمر، عن الزهري، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، عن أبيه
أن النبي صلى اللّه عليه وسلم كان إذا أراد غزوة وَرَّى غيرها، وكان يقول: "الحرب خدعةٌ".
{قال أبو داود: لم يجىء به إلا معمر، يريد قوله: "الحرب خدعة" بهذا الإِسناد، إنما يروى من حديث عمرو بن دينار، عن جابر، ومن حديث معمر عن همام بن منبِّه، عن أبي هريرة وخرج مسلم الطريقين}.

102- باب: في البيات
2638- حدثنا الحسن بن عليّ، ثنا عبد الصمد وأبو عامر، عن عكرمة بن عمّار، ثنا إياس بن سلمة، عن أبيه قال:
أمَّر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم علينا أبا بكر {رضي اللّه عنه} فغزونا نناساً من المشركين فبيتناهم نقتلهم، وكان شعارنا تلك الليلة: أمِتْ أمِتْ، قال سلمة: فقتلت بيدي تلك الليلة سبعةً أهل بيات من المشركين.

103- باب: في لزوم الساقة
2639- حدثنا الحسن بن شوكر، ثنا إسماعيل ابن علية، ثنا الحجاج بن أبي عثمان، عن أبي الزبير أن جابر بن عبد اللّه حدّثهم قال:
كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يتخلّف في المسير فيُزْجِي الضعيف، ويردف ويدعو لهم.

104- باب: على ما يقاتَل المشركون؟
2640- حدثنا مسدّد، ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا اللّه فإِذا قالوها منعوا منِّي دماءهم وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على اللّه تعالى".
علم القرآن الكريم Mon Oct 20 16:44:45 MDT 2014

2641- حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني، ثنا عبد اللّه بن المبارك، عن حميد، عن أنس قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا اللّه، وأن محمداً عبده ورسوله، وأن يستقبلوا قبلتنا، وأن يأكلوا ذبيحتنا، وأن يصلوا صلاتنا، فإِذا فعلوا ذلك حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلاّ بحقها: لهم ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين".

2642- حدثنا سليمان بن داود المهري، أخبرنا ابن وهب، قال: أخبرني يحيى بن أيوب، عن حميد الطويل، عن أنس بن مالك قال:
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "أمرت أن أقاتل المشركين" بمعناه.

2643- حدثنا الحسن بن عليّ وعثمان بن أبي شيبة، المعنى قالا: ثنا يعلى بن عبيد، عن الأعمش، عن أبي ظبيان، ثنا أسامة بن زيد قال:
بعثنا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم سريةً إلى الحرقات فنذروا بنا فهربوا فأدركنا رجلاً، فلما غشيناه قال: لا إله إلا اللّه فضربناه حتى قتلناه، فذكرته للنبيِّ صلى اللّه عليه وسلم، فقال: "من لك بلا إله إلا اللّه يوم القيامة؟" فقلت: يارسول اللّه، إنما قالها مخافة السلاح، قال: "أفلا شققت عن قلبه حتى تعلم من أجل ذلك قالها أم لا؟ من لك بلا إله إلاّ اللّه يوم القيامة؟" فما زال يقولها حتى وددت أني لم أسلم إلا يومئذٍ.

2644- حدثنا قتيبة بن سعيد، عن الليث، عن ابن شهاب، عن عطاء بن يزيد الليثي، عن عبيد اللّه بن عديّ بن الخيار، عن المقداد بن الأسود أنه أخبره أنه قال:
يارسول اللّه، أرأيت إن لقيت رجلاً من الكفار فقاتلني، فضرب إحدى يَدَيّ بالسيف، ثمَّ لاذ منى بشجرة فقال: أسلمت للّه، أفأقتله يارسول اللّه بعد أن قالها؟ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم "لاتقتله" فقلت: يارسول اللّه، إنه قطع يدي، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "لاتقتله، فإِن قتلته فإِنه بمنزلتك قبل أن تقتله، وأنت بمنزلته قبل أن يقول كلمته التي قال".

105- باب: النهي عن قتل من اعتصم بالسجود
2645- حدثنا هناد بن السريِّ، ثنا أبو معاوية، عن إسماعيل، عن قيس، عن جرير بن عبد اللّه قال:
بعث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم سريّة إلى خثعم فاعتصم ناس منهم بالسجود، فأسرع فيهم القتل، قال: فبلغ ذلك النبيَّ صلى اللّه عليه وسلم، فأمر لهم بنصف العقل وقال: "أنا بريءٌ من كلِّ مسلمٍ يقيم بين أظهر المشركين" قالوا: يارسول اللّه، لم؟ قال: "لاتراءى ناراهما".
قال أبو داود: رواه هشيم ومعمر وخالد الواسطي، وجماعة لم يذكروا جريراً.
كتاب الجهاد
أجزاء هذا الكتاب: 1 2

 
المساعدة
القرآن الكريم

 

الصوتيات والمرئيات

 

السنة المطهرة

 

برامج ضرورية

 

 
 
 
 
 
 
 

Comments - التعليقات

الاراء هنا لا تعبر بالضرورة عن راي الموقع

The Quraan in English , French , German , Italian , Spanish , Feenish , Albanian , Chinese , Japanese , Indonesian or Hausa


ركب تولبار القرآن الكريم 3.0

حماية الخصوصية جزى الله خيراً كل من ساهم او شارك أو صمم في هذا الموقع،  الحقوق متاحة لجميع المسلمين.. - علم القرآن الكريم  -  /2008 -  الي ما شاء الله